من نحن

تُعنى بنفسج بالمرأة الفلسطينية وقضاياها في المجالات: الفكرية والثقافية والاجتماعية، بطابع نهضويّ متحيّز لقضايا المجتمع العادلة. في الرؤية العامة لبنفسج حرصنا أن نكون المنصة الإعلامية الأولى التي تطرق باب كل فلسطينية، وهي إن لم تكن الأولى تعداداً؛ فإنّ نهجها هو الأول كيفاً ونوعاً. إذ نحمل في نموذجنا الإدراكي تصوراً للمرأة متجاوزاً للذات النسوية، منخرطاً في ذات المجتمع، حريصاً على التشاركية العادلة مع الرجل. نؤمن بتكامل الأدوار ونسعى لبناء مجتمع سليم في لبناته ومؤسساته ولا نفرق في هذا بين مؤسسة الأسرة ومؤسسات المجتمع والدولة.

قصتنا بدأت من هنا، ورسالتنا صيغت لنهضة المجتمع بنهضة المرأة فيه، نبدأ من عالم الأفكار لنصحح التصورات، نمر بعالم العلاقات لنؤكد على تكامل قطبيّ الإنسانية: الرجل والمرأة، ولا ننتهي في عالم الأشياء للمساهمة في بناء مجتمع إنساني قويم.

بنفسج؛ منصة بحثية إعلامية تستقي معرفتها من الواقع وبطون الكتب، تمزج في موضوعاتها بين تقارير الرصد المبنية على أسس المنهج العلمي، ومدونات الرأيّ التي تعبر عن آراء الكتّاب وتجاربهم الغنية بالمعرفة والفائدة. نلجأ إلى الواقع ليبلور النظرية، تاريخ وفكر وأدب، حوارات ملهمة، دراسات وتراجم، جمال وأناقة، وأمومة وشريك حياة، نخلق بها الوعي ونفعل دور المرأة، فنكبسها المعرفة ونرتقي بقدراتها، نعبر فيها واقع الفلسطينيات بصوتهن وصورهن، لنسجل في هذا كله حضور امرأة.

إغلاق