أسرةعاممجتمع

بالصور: أنشطة رمضانية “ممتعة” لأطفالك

يقترب شهر رمضان شهر الخيرات والمسرات، وتتوالى الأسئلة في أذهاننا نحن الأمهات.. ماذا سأفعل في رمضان؟ كيف سأستغله مع أبنائي؟ كيف سأشرح لهم عن رمضان؟ كيف أحببهم فيه؟ والكثير من الأسئلة …

شهر رمضان فرصة عظيمة نستطيع من خلالها تعويد أبنائنا على الفرائض والعبادات عامة والصيام خاصة، والتحلي بحسن الخلق واحترام الوقت والالتزام بالنظام، فشهر رمضان مدرسة تربوية زاخرة بالدروس التي تصيغ شخصية الأطفال صياغة راقية، لترتقي نفوسهم بنفحاته المباركة وأجوائه الإيمانية الجماعية، فهو مدرسة التربية الإيمانية لبناء علاقة أطفالنا مع الله تعالى.

ولاستثمار هذه الفرصة أفضل استثمار؛ علينا أولا أن نغرس حب رمضان في قلوب أطفالنا وأن يرى الطفل مظاهر الحفاوة والابتهاج بهذا الشهر الكريم منذ الطفولة المبكرة، فعندما يكبر هذا الطفل ويبدأ بمرحلة التدريب على الصيام يقبل بحب وشوق، وينتظر رمضان بتلهف وترقب لما استودع في ذاكرته من أحداث مفرحة، فالحب أكبر ومحفز لأولادنا .. كيف ذلك؟

أولاً: أنشطة التهيئة لاستقبال رمضان

من أهم الخطوات التربوية لنفسية الأطفال خطوة التهيئة، وهذه الخطوة رائعة، لكونها مشوقة، وتمهد لاستعداد الروح والنفس لما هو قادم، وما أجمل هذا الاستعداد عندما يلامس مواهب الأطفال فيستمتعون ويبدعون ويترقبون بشوق..

♠ متى سيبدأ رمضان؟

مع كثرة الأحاديث حول رمضان وتجهيزاته يلح سؤال “متى رح يجي رمضان؟” والجواب يكون دائما “قرّب ” ويعود ذات السؤال وذات الجواب..

مفهوم الزمن والوقت غامض وصعب استيعاب عند الأطفال، فهم يفهمون أكثر مايرونه ويشاهدونه أمامهم لذلك سنصنع لهم روزنامة بسيطة تكون أمام أعينهم لإجابة هذا السؤال؛ ليروا كيف تمر الأيام، هناك عدة طرق جميلة ومبتكرة لعمل هذه الرزنامة، هذه بعض أمثلتها

أوراق المذكرات: نكتب على كل ورقة رقم بعدد الأيام المتبقية لرمضان، نرتبهم من الأبعد إلى الأقرب بعد تلزيقهم معا، ونكتب على آخر بطاقة أهلا رمضان.

[ من الممكن استخدام شكل القلب لأن القلب يشتاق رمضان، في كل يوم سينزع الطفل ورقة ليرى كم يوما قد تبقى]. زينة من أوراق ملونة: وهي عبارة عّن سلسلة حلقات حسب عدد الأيّام المتبقية لبداية شهر رمضان، مترابطة ومتداخلة مع بعضها البعض باستخدام الكباسة أو الصمغ. في كل يوم نقوم نحن وأطفالنا بإنقاص  حلقة من السلسلة حتى نصل إلى الهلال الذي سيرمز لبداية الشهر المبارك. الرزنامة التعليمية: من الممكن أيضا إضافة بعض المعلومات البسيطة داخل الحلقات أو خلف القلوب، ليكون نشاطا تعليميا أيضا، مثل: شهر رمضان الشهر الذي أنزل فيه القرآن، “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه”، “فيه تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران وتصفد الشياطين” …

ثانيا: زينة رمضان

زينة رمضان تضفي الجمال وتزيد الأجواء بهاء وتسعد الأطفال كثيرا خاصة عندما يشاركون في صنعها والأفكار هنا لاتنتهي.

     

ثالثا: ملابس خاصة لشهر رمضان

قومي بإحضار ملابس صلاة زاهية للفتيات، وأثواب للصبيان. مع سجادة صلاة جميلة لكل منهم، أو من الممكن صنع واحدة من القماش أو الجوخ عليها اسم الطفل؛ سيفرح بها كثيرا ويقبل على أداء الصلوات.

رابعا: تهيئة ركن صلاة

من الجميل والممتع تهيئة مكان للعبادة من صلاة وقراءة قرآن واجتماع جميل بين الأخوة، وقد قرأت بعض الدراسات التي تتحدث حول أن تخصيص مكان محدد لفعل شيء ما يأتي بنتائج مذهلة.

من الممكن صناعة مصلى باستخدام الكرتون وبعض أوراق التجليد والألوان، وتزيينها مع مراعاة أن يكون مناسبا لاتجاه القبلة. أو من الممكن عمل خيمة رمضانية ليسعد بها الأطفال كثيرا، وتحفر في أذهانهم ذكريات وأجواء لا تنسى. ستجعلهم في نشاط مستمر، وطاقة لا حدود لها!

خامسا: أن يصنع الطفل مسبحته بنفسه

سنعمل على تحبيب الطفل في الذكر من خلال أن يقوم الطفل بصنع مسبحته الخاصة ومن ثم تقليد الأهل. من الممكن استخدام هذا النشاط للأطفال من عمر سنتين تقريبا، كل مانحتاجه بعض الخرز والخيوط أو أعواد الأعمال الفنية.

هذا النشاط يساعد أيضاً في تنمية التركيز والعضلات. تحدثي لأطفالك عن معنى الذكر وفضله في كل وقت وخاصة في رمضان، شجعيهم على الأذكار، كأن تقولي مثلا: “هيّا نبني لنا قصرا  ونزينه بالنخل والكنوز .. هيّا نذكر الله معا فيذكرنا الله أمام ملائكته”.

سادسا: صنع فاصل لمصحف الطفل 

لنحاول أن نوظف مواهب الأطفال وفنونهم في صناعة أنشطة دينية، تنمي أرواحهم وتزدهم حبا لله، خاصة عندما يتم الحديث مع الطفل عن المواضيع المتعلقة بالأنشطة.تحدثوا عن القرآن وأنه كلام الله ورسائله إلينا وعن أهمية تلاوته دائما، وخاصة في شهر رمضان شهر القرآن.

سابعاً: صنع بطاقة تهنئة بقدوم رمضان

الأعمال الفنية ممتعة للأطفال، وتزداد متعتها عندما يهدونها لمن يحبون من أقرباء أو أصدقاء، دعيهم يبدعون وعلميهم حديث رسولنا الكريم “تهادوا تحابوا”.

ثامنا: توجيه الطفل للدعاء

من الجميل والمهم توجيه الطفل للدعاء خاصة في أيام رمضان. نرسم إحدى أيدينا على كرتونة ونقصها وندع الأطفال يكتبون خمس أمنيات يتمنون تحقيقها. ونخبرهم أن الله قادر على تحقيقها في الوقت الذي يراه مناسبا فهو وحده من يعلم ذلك. وكل يوم وقت الإفطار يدعو الطفل بهذه الأدعية التي كتبها.

تاسعاً: صنع منظار لرؤية هلال رمضان

نوضح لأطفالنا أن شهر رمضان يبدأ عندما يرى المختصون الهلال في السماء، فهذا دليل على انتهاء شهر شعبان وبدء شهر رمضان. سنصنع معهم منظار صغير من اسطوانات المناديل الورقية، ونضع نايلون شفاف على كل اسطوانه. ثم نزينهم ونلصقهم ونربطهم، ونلصق هلال صغير على إحدى الاسطوانتين.

قومي بالاتفاق أنت وطفلك في آخر يوم في شهر شعبان أنه هو من سيبشركم بمجيء الشهر الكريم، دعيه يخرج لمكان مفتوح ويرى السماء بمنظاره الصغير ويبشركم بمجيء شهر رمضان.

فلنتفنن في إسعاد أطفالنا في هذا الشهر تقرباً إلى الله، كي تتعلق قلوبهم برمضان وبالطاعات، وبربهم أولاً و آخراً، والهجوا بالدعاء معهم “اللهم بلغنا رمضان”.


للمزيد حول الأنشطة الرمضانية الممتعة 

صفحة للطفولة عنوان: https://www.facebook.com/liltufola/

حساب الأم المبدعة https://www.instagram.com/moms_ambition/

حساب الأم المبدعة https://www.instagram.com/om_ommah/

حساب الأم المبدعة https://www.instagram.com/mama.bear.kw/

 

 

راية سمير

أم لطفلتين .. مهندسة ومهتمه بأنشطة الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق